أعلى قدرات التصوير الليلي في عالم الهواتف الذكية وإمكانيات متقدمة لنظام الكاميرات المتطور

سلسلة “أوبو فايند إكس” تأتي مع شريحة معالجة الصور المتطوّرة “ MariSilicon X ” التي طورتها أوبو خصيصاً لتقديم أفضل تجربة في عالم التصوير

  • نظام الكاميرا فائق التطور يأتي مدعوماً بشريحة معالجة الصور MariSilicon X مع مستشعرين IMX766 وميزة معايرة الألوان الطبيعية من هاسلبلاد
  • سلسلة هواتف “فايند إكس 5” تأتي مع منصة الاتصال المتكامل SoC والتي تتيح أفضل أداء في اتصالات الجيل الخامس 5 G إلى جانب تقنية الشحن فائق السرعة SUPERVOOC الرائدة بقدرة 80 وات وبطارية بسعة 5000 مللي أمبير .
  • تصميم مبتكر بلمسة مستقبلية مع شاشة عرض بمليار لون ومعدل تحديث يبلغ 120 هرتز
  • أوبو تقدم تجربة مشاهدة غامرة خلال فعالية الإطلاق التي أقيمت في معرض إنفينيتي دي لوميير ضمن أجواء احتفالية متميزة وحافلة بالفنون الرقمية المذهلة

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 23 يونيو 2022 /PRNewswire/ —  أعلنت أوبو اليوم عن إطلاق سلسلة هواتفها الرائدة وفائقة التطور “ فايند إكس5 “، والتي ترسي معايير جديدة كلياً للهواتف الذكية من ناحيتي التصميم المبتكر وقدرات التصوير.

FIND X5 Series

وتنفرد سلسلة “فايند إكس5 ” بمزايا وقدرات رائدة على مستوى الهواتف الذكية، مع أناقة وتصميم غي ر مسبوقين، وتجربة تصوير هي الأولى من نوعها في العالم. وتتضمن هذه المزايا وحدة معالجة متخصصة بالصور قائمة على الذكاء الاصطناعي، ومصممة خصيصاً للتغلب على التحدي الأصعب في تصوير الفيديوهات باستخدام الهواتف الذكية، والمتمثل في التصوير الليلي. ولتحقيق أفضل تجربة للمستخدم، تقدم أوبو في هذا الهاتف نظام حساس الكاميرا المزدوج IMX766 ، والأداء فائق السرعة لنظام اتصال الجيل الخامس 5 G ، وتقنية الشحن فائق السرعة SUPERVOOC .

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال إيثان تشوي، رئيس أوبو في الشرق الأوسط وإفريقيا: “يسرنا إطلاق سلسلة هواتف “فايند إكس5 في المنطقة، بالتعاون مع عدد من أهم شركائنا الاستراتيجيين، بمن فيهم هاسلبلاد ودولبي أتموس، خلال فعالية الإطلاق في معرض إنفينيتي دي لوميير. تتمثل الإضافة الجديدة إلى سلسلة هواتف “فايند إكس” في تقديم أول سلسلة هواتف ذكية مدعومة بشريحة معالجة الصور المتطوّرة “ MariSilicon X ” من أوبو، إلى جانب الكثير من المزايا الرائدة في القطاع. وشكل معرض إنفينيتي دي لوميير الموقع الأمثل للكشف عن سلسلة هواتف “فايند إكس5 “، حيث تابع ضيوف حفل الإطلاق عرضاً رقمياً غامراً، حملهم في رحلة إلى المستقبل، مع الشعار الحالي للمعرض ‘تجربة غامرة في أعماق الكون’، لتسليط الضوء على مدى الاتساع الهائل للكون الذي نعيش فيه. وأتاح لنا هذا التعاون الوثيق أيضاً فرصة الاحتفال بأهم لحظة في تاريخ هاسلبلاد عندما أرسلت كاميراتها لتوثيق هبوط أول إنسان في التاريخ على سطح القمر”.

بدوره، قال أشيم ماثور، المدير الإقليمي الأول في اليابان والأسواق الناشئة لدى شركة دولبي: “نحن فخورون بعلاقتنا العريقة مع أوبو، وسنواصل التعاون معها لتزويد عملائنا بأرقى التجارب الترفيهية المتاحة في أي مكان. فقد أصبح بمقدور العملاء في دولة الإمارات الحصول على أفضل تجارب المشاهدة السينمائية من هواتفهم الذكية، فضلاً عن التمتع بأحدث العروض والأفلام من خلال هاتف “فايند إكس5 برو ” المزود بتقنية دولبي أتموس. ونحن سعداء بتقديم تجارب استماع تفاعلية وعالية الوضوح بالتعاون مع أوبو، ما يتيح للعملاء الاندماج بشكل أكبر مع المحتوى الترفيهي الذي يفضلونه. وتساعد هذه التقنية المستخدم على الخوض عميقاً في قصة المحتوى الذي يشاهده من خلال دقة الصوت الغنية التي تحيط به لمساعدته على اكتشاف جميع التفاصيل الدقيقة للمحتوى”.

خاصية التصوير الليلي الفائق بدقة 4K مع قدرات التصوير المذهلة

يمثل التصوير الليلي للفيديوهات أحد التحديات الرئيسية التي تواجهها الهواتف الذكية، والذي يحول دون قدرة المستخدم على تسجيل الكثير من اللحظات المميزة في حياته، أو تسجيلها بجودة منخفضة. ولتقديم الحل المثالي لهذا التحدي، عملت أوبو على تصميم شريحة معالجة الصور المتطوّرة “ MariSilicon X “، والتي تستخدم تقنيات الذكاء الاصطناعي لتصوير أدق التفاصيل في الليل.

وترتكز شريحة معالجة الصور المتطوّرة MariSilicon X على معالج ببنية 6 نانومتر مصمم خصيصاً لتقديم أرقى مستويات الأداء في التصوير، وتوفير أفضل قدرات المعالجة المتاحة حالياً والمدعومة بالذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى قدرتها على تشغيل خوارزمية AINR المتطورة والتي صممها معهد أوبو للبحوث بهدف خفض الضجيج في الصور بالاعتماد على تقنيات الذكاء الاصطناعي. ويمكن لهذه التقنيات المتقدمة الكشف عن الضجيج في كل إطار وخفضه على مستوى البيكسل الواحد، فضلاً عن الحفاظ على أدق التفاصيل والتدرجات اللونية ودقة الألوان في الصور والفيديوهات الملتقطة.

ويؤدي ذلك كله إلى تحسين دقة الفيديوهات الليلية الملتقطة بمقدار أربعة أضعاف، وخفض الضجيج وإنتاج ألوان فائقة الجودة، مما يتيح إمكانية تشغيل خاصية التصوير الليلي الفائق بدقة 4K للمرة الأولى على الهواتف الذكية المزودة بنظام أندرويد، حيث يضاهي كل إطار في الفيديوهات الملتقطة جودة الصور الثابتة.

ولا ت عتمد قدرات نظام التصوير المتطور في هاتف “ فايند إكس5 برو ” على شريحة معالجة الصور المتطوّرة “ MariSilicon X ” من أوبو فقط، فقد تم تزويد كاميراته ذات زاوية التصوير العريضة وفائقة العرض بحساسات IMX766 المتطورة بدقة 50 ميجابكسل من سوني. ويتميز هذا الحساس بحجم أكبر من أي حساس كاميرا موبايل آخر، حيث يبلغ 1/1.56 إنش، إلى جانب زيادة قياس البيكسل ليبلغ 2 ميكرون بعد التجميع.

كما تضم كاميرا زاوية التصوير العريضة نظام مثبّت الصورة البصري الأول من نوعه على خمسة محاور، والذي يتم تحسين أدائه عند كل استخدام من نواحي تثبيت الصورة عند تحريك اليد، وخفض تشويش الصورة، وزيادة حدة المشاهد المصورة. ويفضي ذلك إلى تقديم لقطات فائقة الوضوح ومستويات غير مسبوقة من ثبات الصورة في الفيديوهات.

وتنفرد سلسلة هواتف “فايند إكس5” بأرقى مستويات الجودة في القطاع من ناحية التقاط الصور الثابتة وتسجيل الفيديوهات بفضل تزويد كاميرات التصوير بزاوية التصوير العريضة وفائقة العرض بخاصية التصوير الليلي الفائق بدقة 4K .

ومن خلال تعاونها الوثيق مع شركة سوني لتطوير حساس IMX709 في الكاميرا الأمامية لهاتف “فايند إكس5 برو “، نجحت أوبو بدمج شريحة معالجة الصور المتطوّرة “ MariSilicon X ” ضمن منظومة التصوير لضمان توفير جودة منقطعة النظير في التقاط صور السيلفي، وتعزيز وضوح الصور ودقة الألوان حتى في ظروف الإضاءة المنخفضة. وعند التقاط صور السيلفي مع الأصدقاء، تقوم الكاميرا الأمامية تلقائياً بتحويل زاوية التصوير العريضة من 80 درجة إلى 90 درجة لضمان ظهور الجميع في الصورة.

وتشمل مزايا التصوير في هاتف أوبو “فايند إكس5 برو ” أيضاً ميزة معايرة الألوان الطبيعية من هاسلبلاد عند تشغيل وضع التصوير الاحترافي، بالإضافة إلى مجموعة واسعة من فلاتر التصوير الإبداعية، والتي تسهم في تقديم ألوان طبيعية مذهلة وتعزيز قدرات التصوير الاحترافي والتدرجات اللونية في الهاتف الذكي.

تصميم بلمسة مستقبلية يدمج المظهر الأنيق مع الملمس الناعم

يقدم هاتف “فايند إكس5 برو” تصميماً مبتكراً بلمسات مستقبلية لا يمكن مطابقتها تجسّد طابعه الأنيق وشكله المريح.

ويأتي الهيكل الخلفي لهاتف “فايند إكس5 برو ” مصنوعاً من السيراميك فائق الصلابة، ويتوافر بلوني الأبيض السيراميكي والأسود اللامع بما يعكس مظهره النقي وتصميمه العصري المتقن. ويعد هذا الهيكل السيراميكي الأملس أقوى بمرتين بالمقارنة مع جميع أنواع الهياكل الزجاجية التقليدية، فضلاً عن كفاءته العالية في تبديد الحرارة التي تزيد بمقدار الضعف. كما يمتاز هاتف “فايند إكس5 برو” بقدرته العالية على مقاومة الماء والغبار وفق معيار IP68 .

وتم تزويد هاتف “فايند إكس5 برو” بشاشة عرض منحنية وفائقة الوضوح بقياس 6.7 بوصة ودقة 10 بت مع تقنية AMOLED ، والتي تشكل امتداداً للانحناءات الخفيفة والخطوط المتدفقة من الهيكل الخلفي الأملس نحو الوجه الأمامي للهاتف. وتمتاز الشاشة بقدرتها على دعم نطاق ألوان P3 بالكامل، إلى جانب تقديم دقة عرض عالية بجودة WQHD+ ، ما يتيح لها القدرة على عرض أكثر من مليار لون، وتقديم تدرجات لونية واسعة النطاق، إلى جانب قدرتها على عرض العمق والنطاق اللوني الكامل وصولاً إلى التدرجات اللونية الأكثر دقة.

ويرتقي هاتف “فايند إكس5 برو ” أيضاً بكفاءة العرض على الشاشة من خلال خاصية معايرة الألوان بمستويات مختلفة من الإضاءة، وهي الميزة التي تتيح عرضاً متناسقاً للألوان سواء كان المستخدم ينظر إلى الشاشة تحت ضوء صناعي خافت، أو تحت أشعة الشمس الساطعة.

ويمكن أن يؤدي التعرض المكثف لأنواع محددة من الضوء إلى الشعور بالنعاس أو إجهاد العينين، لذلك قامت أوبو بتزويد هاتف “فايند إكس5 برو” بخاصية التعتيم الديناميكي للشاشة بمستوى 8192، وبما يتلاءم مع سرعات تغير قطر حدقة العين البشرية في ظروف الإضاءة المختلفة. ويفضي ذلك إلى تعزيز مستويات الراحة في تجارب المشاهدة، وتوفير إحدى التقنيات الأكثر تقدماً لحماية العينين في مجال الهواتف الذكية.

سلسلة الهواتف الذكية الأقوى بتاريخ أوبو حتى الآن

يمتاز هاتف “فايند إكس5 برو” بقدرته الفائقة على مواكبة أصعب متطلبات تشغيل الألعاب والتطبيقات بفضل تزويده بمعالج سنابدراغون 8 من الجيل الأول. ويرتكز الهاتف في عمله على معالج كوالكوم المدمج ببنية 4 نانومتر، والذي يتكامل مع وحدة معالجة الرسوميات الرائدة لعام 2022، لتوفير أداء أفضل بنسبة 30%، وتعزيز كفاءة استهلاك الطاقة بمقدار 25% بالمقارنة مع الأجيال السابقة، بالإضافة إلى تحسين قدراته المتعلقة بالذكاء الاصطناعي.

وإلى جانب القدرات الرائدة في القطاع للمعالج، كثفت أوبو جهودها لتحسن عمر البطارية والارتقاء بسوية إدارة الطاقة في هاتف “ فايند إكس5 برو “. إذ تعكس البطارية ثنائية الخلية سعة 5000 مللي أمبير قدرة أوبو على زيادة سعة البطارية بنسبة تزيد عن 11% بالمقارنة مع بطارية هاتف “فايند إكس3 برو “.

كما يوفر هاتف “فايند إكس5 برو” خاصية سلامة محرك البطارية، والتي تساعد في الحفاظ على عمر مثالي للبطارية لفترة أطول من الزمن، وتوفير ما يصل إلى 1600 دورة شحن، أي ما يقارب ضعف العمر الافتراضي للبطاريات في القطاع.

وتوفر التقنية المحسنة للشحن فائق السرعة SUPERVOOC بقدرة 80 وات إمكانية شحن بطارية هاتف “فايند إكس5 برو ” إلى 50% خلال 12 دقيقة فقط عندما تكون شبه فارغة، بينما تتيح تقنية الشحن فائق السرعة اللاسلكي AIRVOOC بقدرة 50 وات إمكانية شحن بطارية الهاتف لاسلكياً بالكامل خلال 47 دقيقة فقط.

مستويات رفيعة من الأمن والذكاء

ترتقي واجهة المستخدم ColorOS 12.1 من أوبو بالمعايير الجمالية لتجارب الاستخدام المخصصة إلى مستويات جديدة كلياً، حيث تتكامل على النحو الأمثل مع نظام التشغيل أندرويد 12 من جوجل لتوفير تجارب استخدام مذهلة ومزايا خصوصية رائدة في فئتها، فضلاً عن إتاحة وصول كامل إلى متجر جوجل بلاي وأكثر من 3 ملايين تطبيق متاح فيه.

وعملت أوبو على تحسين العناصر الجمالية لواجهة المستخدم ColorOS 12.1 ، التي شملت مختلف عناصر واجهة المستخدم، إلى جانب تحسين التفاعل بين الإضاءة والظلال لإضفاء مظهر واقعي وثلاثي الأبعاد عليها. وشكّل الحفاظ على خصوصية المستخدم وأمن بياناته، سواء كانت شخصية أو خاصة بالأعمال، محور التركيز الأساسي لواجهة المستخدم ColorOS .

وتتيح الواجهة في نسختها 12.1 للمستخدمين إمكانية الاستفادة على النحو الأمثل من القدرات المذهلة لهاتف “فايند إكس5 برو” الجديد. وعندما تكون خاصية تعدد المهام على الهاتف غير كافية لإنجاز المهام، توفر الميزة الجديدة للاتصال بشاشات متعددة إمكانية العمل بكل سهولة على الحواسب والهواتف المزودة بنظام تشغيل ويندوز.

ولطالما تميزت واجهة المتسخدم ColorOS بالتركيز على الخصوصية وأمن البيانات، سواء كانت شخصية أو خاصة بالأعمال. وحازت هذه الجهود على تقدير الكثير من المؤسسات الخارجية المرموقة بما في ذلك أيزو وترست آرك وإي برايفسي. كما يعد هاتف “ فايند إكس5 برو ” أول هاتف ذكي في العالم يحصل على النسخة الأحدث من شهادة معايير الحماية الأساسية للهواتف المحمولة MDFPP .


لمحة عامة عن هاتف أوبو “فايند إكس5”

يمتاز هاتف أوبو “فايند إكس5 ” بلمسات مذهلة وفائقة الجودة مع هيكل زجاجي أنيق وغير لامع ومقاوم لبصمات الأصابع. وي توفر الهاتف بلونيه الأسود أو الأبيض، بينما يضفي السطح المصقول بنسبة 90% تألقاً جميلاً على هيكله، ويمنحه قواماً يشابه ملمس الحرير عند حمله في راحة اليد.

ويضم هاتف “ فايند إكس5″ أيضاً نظام الحساس المزدوج IMX766 للكاميرا المدعومة بشريحة معالجة الصور المتطوّرة “ MariSilicon X “، وخاصية التصوير الليلي الفائق بدقة 4K ، وميزة معايرة الألوان الطبيعية من هاسلبلاد في وضع التصوير الاحترافي، ومجموعة الفلاتر الأساسية الإبداعية، وشاشة عرض غامرة بقياس 6.5 بوصة بمعدل تحديث 120 هرتز يمكنها عرض مليار لون، فضلاً عن دعم تقنية الشحن فائق السرعة SUPERVOOC بقدرة 80 وات، وتقنية الشحن اللاسلكي AIRVOOC بقدرة 50 وات وغيرها الكثير من المزايا الأخرى.

التوافر في الأسواق

تتوفر هواتف “ف ايند إكس5 برو ” في أهم متاجر التجزئة اعتباراً من يوم 23 يونيو 2022 بسع ر 3,999 درهم إماراتي ، و هواتف “فايند إكس5 ” بسعر 2,999 درهم إماراتي .

ويحصل العملاء الذين يشترون هواتف “فايند إكس5 برو” قبل تاريخ 30 يونيو 2022 على شاحن أوبو AIRVOOC اللاسلكي بقدرة 50 وات مجاناً، بالإضافة إلى ساعة أوبو الذكية بقيمة 898 درهم إماراتي. بينما يحصل العملاء الذين يشترون هواتف “فايند إكس5” قبل تاريخ 30 يونيو 2022 على سماعات أوبو إنكو اير اللاسلكية مجاناً، إلى جانب سوار أوبو (OPPO Band) .

أما العملاء الذين يشترون هواتف سلسلة “فايند إكس5 ” في دولة الإمارات فتقدم لهم أوبو حزمة الخدمات المتميزة والحصرية، والتي تتضمن خدمات الضمان العالمية، وتقديم خدمة الصيانة بتكلفة القطع دون احتساب رسوم الصيانة، بالإضافة إلى إمكانية الوصول إلى أفضل خدمات الصيانة وخدمات مكافحة الفيروسات المجانية وغيرها.

واحتفالاً بإطلاق سلسلة هواتف “فايند إكس5″، تدعو أوبو عملاءها للمشاركة في نشر هاشتاغ #عيش_كل_لحظة لفرصة الفوز بأحد هواتف السلس ل ة الرائدة الجديدة. للمشاركة في هذه المناسبة الاحتفالية، تتم دعوة المستخدمين، لالتقاط أكثر اللحظات تأثيراً وإلهاماً ومشاركتها مع أوبو عن طريق الإشارة إلى الصفحة الرسمية OPPOArabia @ على الإنستجرام وتويتر وفيسبوك.

لمحة عن أوبو

تأسست أوبو  في عام 2004، وتعد من أبرز الأسماء الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا، حيث تشتهر بتركيزها على التقنيات المبتكرة واللمسات الفنية المتميزة في التصميم.

وتهدف أوبو إلى بناء منظومة متعددة المستويات من الأجهزة الذكية ، تواكب من خلالها عصر الاتصالات الذكية الذي نعيشه. وتعتبر الهواتف الذكية التي تنتجها أوبو منصةً لتقديم محفظة متنوعة من الحلول الذكية والرائدة، على مستوى الأجهزة والنظام والبرمجيات. ولتحقيق هذا الهدف، أطلقت أوبو في عام 2019 خطة على مدى ثلاثة أعوام، لاستثمار 7 مليار دولار أمريكي في مجال الأبحاث والتطوير، لابتكار تقنيات تسهم في تعزيز إمكانيات التصميم.

وتبذل أوبو  جهوداً دائمةً لوضع منتجات تتميز بأعلى مستويات التطور التكنولوجي ضمن تصاميم جمالية مميزة وفريدة في متناول المستخدمين في مختلف أرجاء العالم، استناداً إلى فلسفة العلامة التي تتمحور حول الريادة والشباب والقيم الجمالية، حيث تلتزم أوبو بتحقيق هدفها في منح المستخدمين الاستثنائيين إمكانية الإحساس بجمال التكنولوجيا.

وركزت أوبو، خلال العقد الماضي، على تصنيع هواتف ذكية تتميز بإمكانيات تصوير غير مسبوقة، حيث أطلقت أول هواتفها في 2008، وأطلقت عليه اسم سمايل فون، وكان بداية انطلاقها في سعيها الدائم نحو الريادة والابتكار. ووجهت العلامة اهتمامها على الدوام على احتلال مركز الصدارة، وهو ما نجحت في تحقيقه عبر تقديم أول هاتف ذكي مزود بكاميرا دوارة في عام 2013، فضلاً عن إطلاق أنحف هاتف ذكي في عام 2014، كما كانت أول شركة تقدم تكنولوجيا بيريسكوب في كاميرا الموبايل، أتاحت لها تقديم خاصية التقريب خمس مرات وتطوير أو هاتف ذكي تجاري متوافق مع شبكات اتصالات الجيل الخامس في أوروبا.

وتحتل أوبو اليوم المرتبة الرابعة بين علامات الهواتف الذكية، عبر الأجهزة الذكية وواجهة المستخدم ColorOS وخدماتها الإلكترونية مثل أوبو كلاود وأوبو+.

وتقدم أوبو خدماتها ومنتجاتها في أكثر من 40 دولة، كما تدير ستة معاهد للأبحاث وخمسة مراكز للبحث والتطوير موزعة في مختلف أنحاء العالم، من سان فرانسيسكو غرباً وصولاً إلى شنجن شرقاً. كما افتتحت الشركة مركزاً دولياً للتصميم في لندن، وتلعب هذه المراكز كافة دوراً محورياً في ابتكار أحدث الحلول التقنية التي تسهم في رسم ملامح مستقبل الهواتف الذكية وقطاع الاتصالات الذكية.

لمحة عن أوبو الشرق الأوسط وأفريقيا

دخلت أوبو سوق منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عام 2015، عبر تأسيس مكتب إقليمي لها في العاصمة المصرية، القاهرة. وبعد النجاح الكبير الذي حققته مبيعات الشركة خلال عامها الأول من وجودها في القاهرة، أطلقت أوبو خطط توسع طموحة في المنطقة، حيث أطلقت عملياتها في الإمارات العربية المتحدة في عام 2019. تتمتع أوبو حالياً بحضور فعلي في أكثر من 14 سوقاً في المنطقة، بما فيها مصر والجزائر وتونس والمغرب وقطر والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والكويت والبحرين وسلطنة عُمان وكينيا ونيجيريا وجنوب أفريقيا وشرق المتوسط.

وسعياً لتعزيز حضورها في المنطقة وتماشياً مع استراتيجيتها لتكييف منتجاتها مع متطلبات الأسواق المحلية، زادت أوبو من استثماراتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عبر تأسيس معمل في الجزائر في عام 2017. وأصبحت الشركة بذلك أول علامة تجارية صينية تؤسس منشأة صناعية في منطقة شمال أفريقيا. وعملت أوبو على تطوير وتحسين منتجاتها بناء على متطلبات الجمهور المستهدف وآرائه في كل منطقة، كما حرصت دوماً على تخصيص حملاتها الترويجية وفقاً للثقافة المحلية، وما يناسب فئة المستهلكين الشباب في كل دولة. كما تحرص الشركة على الدوام على العمل مع فرق محلية للتعرف بشكل أفضل على المستهلكين المحليين وتوفير خدمات على أعلى مستوى من الجودة.

وبدأت أوبو خلال العام الماضي بتعديل خط منتجاتها بما يتلاءم مع منطقة الشرق الأوسط تحديداً، حيث أطلقت هاتفها الذكي الرائد ضمن سلسلة أوبو “فايند إكس5” وطرحت سلسلة هواتف أوبو رينو . وستواصل أوبو تطوير خط منتجاتها المحلية لتوفير المزيد من سلاسل الهواتف الممتازة للمستهلكين في المنطقة.

وتعمل أوبو، انطلاقاً من مكانتها كشركة عالمية رائدة في مجال الابتكار والتكنولوجيا، على اتباع أعلى معايير الاستدامة للحفاظ على البيئة لأجيال المستقبل، وسعت إلى إحداث تغييرات إيجابية عبر إطلاق مبادرات اجتماعية وإنسانية محلية، فضلاً عن الحملات الخيرية.

صورة – https://mma.prnewswire.com/media/1845937/OPPO_Find_X5_Pro.jpg