بكين, 21 نيسان/أبريل، 2021  /PRNewswire/ — ستلعب الجامعات الصينية الأفضل دورا أكبر في تنمية البلاد في السنوات الخمس المقبلة وما بعدها، فيما يعد الاقتصاد العالمي الثاني بأن يصبح مركزا كبيرا للابتكار.

تعتبر جامعة تسينغهوا، إحدى الجامعات المرموقة في الصين، بلا شك لاعبًا مهمًا في هذه الرحلة.

وخلال جولة تفقدية للجامعة يوم الاثنين، دعا الرئيس الصيني شي جنبينغ إلى بناء جامعات على مستوى عالمي بخصائص صينية لخدمة التجديد الوطني للبلاد.

وتأتي الزيارة قبل أيام من الذكرى السنوية الـ 110 لتأسيس الجامعة.  وهنأ شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، أعضاء هيئة التدريس والطلاب وخريجي الجامعة نيابة عن اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني.

الصين بحاجة إلى المعرفة العلمية “أكثر من أي وقت مضى”

وزار شي أكاديمية الفنون والتصميم، وهو مختبر للتصوير والذكاء في الجامعة، ومعرضا عن إنجازات التعليم والبحث العلمي الرئيسية بالجامعة، وصالة للألعاب الرياضية.

كما اطلع على إصلاح تسينغهوا، وتنمية الموارد البشرية، والابتكار في التعليم والبحث العلمي، بالإضافة إلى دور الجامعة في خدمة التنمية الوطنية، قبل أن يلتقي بممثلي أعضاء هيئة التدريس والطلاب في ندوة ويلقي فيهم كلمة رئيسية.

وأشار شي إلى أن هذا العام يوافق الذكرى المئوية لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني، مضيفا أن العام 2021 هو أيضا بداية رحلة الصين الجديدة نحو التحديث الاشتراكي.  وشدد على أن “تنمية الصين وحزبها الحاكم تحتاج إلى تعليم عال ومعرفة علمية ومواهب ممتازة أكثر من أي وقت مضى”.

وشجع الشباب الصيني على تحمل مسؤولياتهم التاريخية والسعي من أجل التجديد الوطني.

وفقًا لمخطط الخطة الخمسية الرابعة عشرة (2021-2025) للتنمية الاقتصادية والاجتماعية الوطنية والأهداف طويلة المدى خلال العام 2035، ستواصل الصين التنمية المدفوعة بالابتكار وتسعى جاهدة لتحقيق اختراقات رئيسية في التقنيات الرئيسية والأساسية.

وجاء في مخطط الخطة الخمسية أن “الابتكار هو جوهر حملة التحديث في الصين”، ويدعو إلى تعزيز الاعتماد على الذات في العلوم والتكنولوجيا.

كما تعهدت الخطة بدعم تطوير جامعات بحثية عالية الجودة وتنمية المزيد من المواهب من الدرجة الأولى في العلوم والتكنولوجيا.

وحث شي جامعة تسينغهوا على تحديث نظام مواضيع التعليم والتخصصات في الجامعة، وتنمية المواهب في المجالات المتقدمة والرئيسية للعلوم والتكنولوجيا.  ودعا إلى بذل جهود لاختراق عنق الزجاجة في التقنيات الأساسية.

شي وجامعة تسينغهوا

تأسست جامعة تسينغهوا في العام 1911 في بكين في الأشهر الأخيرة من عهد أسرة تشينغ (1644-1912).

 بعد تأسيس جمهورية الصين الشعبية في العام 1949، تم تشكيل الجامعة كمعهد للعلوم التطبيقية يركز على الهندسة.  منذ إطلاق سياسة الإصلاح والانفتاح الصينية في العام 1978، تطورت تسينغهوا تدريجياً إلى جامعة بحثية شاملة تضم 21 كلية و 59 قسمًا.

وكان شي قد درس التركيبات العضوية الأساسية في قسم الهندسة الكيميائية بالجامعة من 1975-1979 وهو في العشرينات من عمره.

عندما كان شي مسؤولا كبيرا في مقاطعة فوجيان جنوب شرق الصين، التحق ببرنامج الدراسات العليا أثناء الخدمة في النظرية الماركسية والتعليم الأيديولوجي والسياسي في كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بالجامعة من 1998-2002 وحصل على درجة الدكتوراه في القانون.

وكانت جولة يوم الاثنين هذه هي ثاني زيارة يقوم بها شي لجامعة تسينغهوا خلال ما يزيد قليلا عن عام.  في 2 آذار/مارس 2020، زار شي كلية الطب في الجامعة وتعرف على تقدم البحث العلمي فيها حول فيروس COVID-19.

https://news.cgtn.com/news/2021-04-19/Chinese-President-Xi-Jinping-inspects-Tsinghua-University-ZAlAUAd2zC/index.html

فيديو- https://www.youtube.com/watch?v=qFJPeY-yDaY