هانغجو، الصين 6 شباط/فبراير، 2020 / بي آر نيوزواير – تم تسليم أكثر من 110,000 قناع وجه من دول أوروبية من قبل شركة مستحضرات التجميل برويا للموظفين الصحيين على الخطوط الأمامية في إقليم هوبي الصيني يوم 4 شباط/فبراير. وإذ رافق توصيل الشحنة بعض المسؤولين التنفيذيين في شركة برويا، تمت مواكبة شحنة الأقنعة، بما فيها 90,000 تلتزم بالمعايير الأوروبية (FFP3/FPP2، التي تفوق في فاعلية عملها N99/N95 لناحية كفاءة الترشيح)، و20,000 قناع للاستعمال لمرة واحدة، من قبل ضباط الشرطة المحلية تحت إشراف مسؤولي حكومة إقليم هوبي، وذلك بسبب القيود على دخول السيارات غير المسجلة محليا إلى الإقليم. وحتى الآن سلم مسؤولو شركة برويا 68,000 قناع وجه إلى مستشفى الشعب الثاني في شيوي في مدينة هوانغانغ، فضلا عن 43,880 قناع إلى اتحاد الجمعيات الخيرية في هوبي.

تم فرض قيود على الحركة من وإلى ووهان، وهي مركز الانتشار الأخير لفيروس كورونا الجديد 2019، عشية رأس السنة الصينية الجديدة. وفي ذلك اليوم، أنشأت برويا مجموعة خاصة للاستجابة الوبائية. وبمعية المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي للشركة فانغ يويو الذي يعمل أيضا كمدير عام للشركة، أنشأت الشركة رسميًا أيضًا صندوقًا عامًا خيريًا بقيمة 15 مليون يوان (حوالي 2.2 مليون دولار أميركي) لتعزيز الجهود المبذولة للسيطرة على المزيد من انتشار فيروس كورونا الجديد 2019 ومنعه. تبرعت برويا بأربعة ملايين يوان لمدن ووهان ووينجو وليدجنغ، بالإضافة إلى أكثر من 110،000 قناع وجه للمستلمين المعينين. ستواصل الشركة بذل قصارى جهدها لتلبية الطلب المحلي على الإمدادات والمساعدة في منع انتشار المرض والسيطرة عليه.

شراء اللوازم من أوروبا لتبرعات مخصصة

وفقا للسيد فانغ، كانت تبرعات الشركة السابقة نقدية أساسا. بالتزامن مع السنة الصينية الجديدة، تسبب اندلاع  كورونا الجديد 2019 في حدوث غير متوقع في الشحة الحادة في الإمدادات الطبية في جميع أنحاء الصين. ونتيجة لذلك، ركزت برويا بشكل أكبر على شراء اللوازم، بالإضافة إلى التبرعات النقدية.

من بين أكثر من 110،000 من أقنعة الوجه التي ابتاعتها برويا من أوروبا، تم التبرع بـ 68،000 قناع وجه إلى مستشفى الشعب الثاني في شيشوي في هوانغانغ، حيث واجهت المدينة مستوى خطيرا من تفشي الفيروس مشابه لمستويات انتشاره في ووهان. اعتبارا من 3 شباط/فبراير، أبلغت هوانغانغ عن 1422 إصابة مؤكدة بالمرض، منها 210 حدثت في شيشوي، ثاني أكبر محافظة من حيث عدد السكان في المدينة.

كان شراء أقنعة الوجه مهمة صعبة. فمباشرة بعد إغلاق ووهان، عينت برويا بان شيانغ، مدير وكالة العلامة التجارية الأوروبية للشركة، مسؤولا عن تشكيل فرق للشركة لشراء اللوازم الصحية. بسبب قلة إمدادات أجهزة الحماية الطبية في أوروبا، كان على فرق الشراء مطاردة اللوازم في العديد من الدول الأوروبية. كانت مهمة الشراء أكثر صعوبة حيث كان على شركة برويا التأكد من أن المواد المشتراة تستوفي معايير التبرع والاستخدام في المستشفيات المحلية في الصين.

وقال بان: “لقد قمنا بزيارة عدد من صانعي أقنعة الوجه في جميع أنحاء أوروبا. وبشكل خاص، لقد أمضينا أكثر من عشر ساعات في قيادة السيارة من باريس إلى ميلانو، كجزء من مهمة الشراء. علاوة على ذلك، عملنا طوال الليل للتفاوض مع زملائنا المحليين بسبب فارق التوقيت.

النقل السلس لضمان التسليم في الوقت المناسب

أثبتت كيفية إيصال الإمدادات إلى الطاقم الطبي في الخطوط الأمامية في مقاطعة هوبي أنها تحدٍ آخر.

كان طلب الحصول على مسار سريع لجمع التبرعات من البنوك المحلية التي مقرها هونغ كونغ، والتفاوض مع متلقي التبرعات بشأن مسائل التسليم والترتيب لرحلة نقل الإمدادات الطبية إلى الصين، كلها جزء من جهود برويا. كان موظفو اللوجستيات من الشركة مناوبين في المطار لضمان أسرع تخليص جمركي. ورافق وانغ جيان رونغ، المدير العام لمنشأة برويا الصناعية، عملية التسليم على مدار مسار التسليم بالكامل لضمان التسليم السلس. وعمل موظفو برويا ليلًا ونهارًا أثناء كل رابط من عملية التسليم لضمان توزيع الإمدادات في الوقت المناسب.

تصرفت الشركات كل بطريقتها البديهية الخاصة بالمسؤولية الشركاتية وهي تبذل قصارى جهدها في حالة الطوارى هذه. وتعيد برويا التزامها المستمر عبر فورية استجابتها، كما قال السيد فانغ.

الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1085954/1.jpg
الصورة – https://mma.prnewswire.com/media/1085955/2.jpg
الصورة –https://mma.prnewswire.com/media/1085956/3.jpg