سياتل، 10 شباط/فبراير، 2020 / بي آر نيوزواير / — اليوم، كشف بيل ومليندا غيتس عن رسالتهما السنوية 2020 Annual Letter، لماذا نميل نحو الأسيجة: التأمل في أول عقدين من عمر مؤسستنا”. وفي رسالة هذا العام، يتأمل بيل ومليندا غيتس في ما تعلماه خلال العقدين الماضيين وكيف تغير العالم – وعملهما – خلال هذه الفترة.

وتسترشد الرسالة بنصائح وارين بافيت: “أن تميل نحو الأسيجة” ووضع القوة الكاملة لجهودهما ومواردهما خلف المراهنات الكبيرة التي تنطوي على أكبر الإمكانيات الممكنة للحفاط على حياة البشر وتحسين الحياة.

وكتب بيل ومليندا في رسالتهما يقولان: “في صلب عمل مؤسستنا تكمن فكرة أن كل شخص يستحق فرصة عيش حياة صحية ومثمرة. وبعد عشرين سنة، ورغم كم التغيير الذي حدث، لا يزال هذا هو المبدأ الأهم الذي يدفعنا.”

يشرح بيل ومليندا سبب اعتقادهما بأن المخاطر التي واجهاها في مجالي الصحة والتعليم العالميين قد حضرت العالم للتقدم في المستقبل. يكتبون أيضًا عن مجالين برزا كأولويات لهما – أزمة المناخ والمساواة بين الجنسين – وكيف سيبرزان في عملهما على مدار العشرين عامًا القادمة.

وكتبا قائلين: “ليس هناك شك في أن هذا العقد الجديد يبدأ في وقت يتسم بالاضطرابات الهائلة وعدم اليقين في جميع أنحاء العالم. لكن حتى في هذه اللحظة الصعبة مثل هذه – في الحقيقة، خاصة في مثل هذه اللحظة – ما زلنا ملتزمين بدعم المناصرين والباحثين والمسؤولين الحكوميين والعاملين في الخطوط الأمامية الذين يصنعون حياة صحية ومنتجة ممكنة لعدد أكبر من الناس في المزيد من الأماكن.”

ويشمل ذلك أولئك الذين يعملون بلا كلل للاستجابة لتفشي فيروس كورونا. خصصت مؤسسة بيل أند مليندا غيتسفي 5 شباط/فبراير ما يصل إلى committed up to $100 million للاستجابة العالمية لتحسين جهود الكشف والعزل والعلاج؛ حماية السكان المعرضين للخطر في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى وجنوب آسيا؛ وتسريع تطوير اللقاحات والأدوية والتشخيص. يتابع بيل ومليندا تفشي المرض عن كثب ويلتزمان بالمساهمة في الاستجابة العالمية للمساعدة في السيطرة على هذا الوباء.

لقراءة الرسالة كاملة، يرجى زيارة www.gatesletter.com

حول مليندا غيتس

مليندا فرينش غيتس هي سيدة أعمال خيرية، سيدة أعمال تجارية وداعية عالمية لقضايا النساء والفتيات. وبصفتها الرئيس المشارك لمؤسسة بيل ومليندا غيتس، تحدد مليندا اتجاه وأولويات أكبر جمعيات الأعمال الخيرية في العالم. وهي أيضًا مؤسسة Pivotal Ventures، وهي شركة استثمار وحاضنة أعمال تعمل على دفع عجلة التقدم الاجتماعي للنساء والأسر في الولايات المتحدة، ومؤلفة كتاب “ذي مومنت أوف ليفت” (لحظة الصعود” الأكثر مبيعًا.

نشأت ميلندا في دالاس، تكساس. وحصلت على درجة البكالوريوس في علوم الكمبيوتر من جامعة ديوك وماجستير إدارة الأعمال من كلية فوكوا للأعمال بجامعة ديوك. أمضت مليندا العقد الأول من حياتها المهنية في تطوير منتجات الوسائط المتعددة فيمايكروسوفتقبل أن تترك الشركة للتركيز على عائلتها والعمل الخيري. تعيش في سياتل بواشنطن مع زوجها بيل. لديهما ثلاثة أطفال، جين، روري، وفيبي.

عن بيل غيتس

بيل غيتس هو الرئيس المشارك لمؤسسة بيل ومليندا غيتس. في العام 1975، أسس بيل غيتس مايكروسوفت مع بول ألين وقاد الشركة لتصبح الشركة الرائدة عالميا في مجال البرمجيات والخدمات التجارية والشخصية. في العام 2008، انتقل بيل إلى التركيز بدوام كامل على عمل مؤسسته لتوسيع الفرص لأكثر الناس حرمانًا في العالم. جنبا إلى جنب مع الرئيس المشارك مليندا غيتس، يقود بيل تطوير استراتيجيات المؤسسة ويحدد الاتجاه العام للمؤسسة. في العام 2010، أسس بيل ومليندا ووارن بافيت Giving Pledge، (تعهد العطاء) وهو جهد لتشجيع الأسر والأفراد الأثرياء على الالتزام علنا بأكثر من نصف ثروتهم لأسباب خيرية ومنظمات خيرية خلال حياتهم أو في إرادتهم. في العام 2015، أنشأ بيل ائتلاف Breakthrough Energy، (طاقة اختراقية) وهي مجموعة من الأفراد والكيانات الملتزمة بالابتكار في الطاقة النظيفة، تلاها تأسيس Breakthrough Energy Ventures (الأعمال التجارية المغامرة في الطاقة الاختراقية) في العام 2016، وهو صندوق بقيادة المستثمرين يركز على توفير رأس مال لدعم شركات الطاقة النظيفة المتطورة.