شيجياشوانغ، الصين، 16 آذار/مارس، 2021 / بي آر نيوزواير / — في إعلان نشرته شركة يلينغ الصيدلانية الثلاثاء، كُشف النقاب عن أن الشركة قد حصلت على ترخيص لتوزيع المنتج العشبي لكبسولات ليانهوا شنغوين من مجلس الصيدلة والسموم التابع لوزارة الصحة الكينية.

كينيا هي الدولة الإفريقية الخامسة التي تصدر الموافقة على دخول السوق لمنتج ليانهوا شنغوين، بعد موافقة موزمبيق وأوغندا وموريشيوس وزيمبابوي.  حتى الآن، حصل عقار ليانهوا شنغوين على موافقات دخول السوق من 21 دولة ومنطقة، بما في ذلك كندا وروسيا والكويت وسنغافورة، إلخ.

السيد لي تشانغهونغ هو المدير العام للوكالة الكينية لتوزيع ليانهوا شنغوين، الشركة الكينية جي أند كي للاستثمار المحدودة.  وقال في مقابلة إن الموافقة جعلت ليانهوا شنغوينالعقار العشبي الصيني الوحيد المسجل في كينيا.

كعضو في “ثلاثة أدوية وثلاث وصفات”، لعب ليانهوا شنغوين دورًا مهمًا في الوقاية من كوفيد-19 ومكافحته على مستوى العالم، وحصل على تركيز واسع وردود فعل جيدة من المجتمعات الدولية.

وقال لي: “نعتقد أن ليانهوا شنغوين سيستفيد بالتأكيد إلى أقصى حد من ميزته ويوفر الرفاه للشعب الكيني”.

بصفته دواء عشبيا صينيا مبتكرا تم اختراعه منذ 17 عامًا للحد من انتشار فيروس سارس، أوصت الحكومة الصينية باستخدام منتج ليانهوا شنغوين لأكثر من 20 مرة، وأصبح دواءً ممثلا للتعامل مع أحداث الصحة العامة الكبرى التي تسببها أنواع مختلفة من الأمراض المعدية، مثل أنفلونزا الخنازير أتش 1 أن 1/أتش 7 أن 9، ميرز وكوفيد-19، وغيرها.

تم استخدام ليانهوا شنغوين على نطاق واسع في المستشفيات التي تقبل المصابين بالعدوى.  أجرى كل من جونغ نانشان، ولي لانجوان وجانغ بولي، وهم أعضاء في الأكاديمية الصينية للهندسة، دراسة مشتركة  بعنوان فعالية وسلامة كبسولات ليانهوا شنغوين، وهي مادة عشبية صينية أعيد استخدامها، لدى المرضى الذين يعانون من مرض فيروس كورونا 19: تجربة متعددة المراكز، محتملة، عشوائية، ومتحكم بها. . وأظهرت الدراسة أن ليانهوا شنغوين يمكنه زيادة معدل تحسن الأعراض السريرية بشكل كبير مثل الحمى والشعور بالإرهاق والسعال، ويحسن بشكل كبير آفات التصوير الرئوي، ومن الواضح أنه يقصر مدة الأعراض ويرفع معدل العلاج السريري.  نُشرت الدراسة في  مجلة فايتوميديسين، وهي مجلة أوروبية في شهر أيار/مايو 2020.