بكين، 14 أكتوبر 2021 / بي ار نيوزواير/ – يُعتبر احترام كبار السن ورعايتهم، وتحديداً الوالدين، إرثاً تناقلته الأجيال على مدار 5000 عام من الحضارة الصينية. يعود مفهوم بر الوالدين إلى عام 400 قبل الميلاد عندما تم ذكره في الأعمال القديمة التي كتبها الفلاسفة القدامى المشهورين.

يتم الاحتفال بتشونغيانغ، أو المهرجان التاسع المزدوج، في اليوم التاسع من الشهر التاسع على التقويم الصيني القمري، والذي يصادف يوم 14 أكتوبر من هذا العام. لطالما كان هذا اليوم يومًا للصينيين لإظهار الرعاية والحب لكبار السن.

يقضي الأبناء المشغلون بالأعمال هذا اليوم في المنزل للتسامر مع أقاربهم الأكبر سنًا، تحت رعاية الرئيس الصيني شي جين بينغ.

“شي” الابن البار بوالديه

على الرغم من جدول أعماله المزدحم، كان “شي” بذهب للتنزه برفقة والدته، ممسكًا بيديها، كلما كان لديه وقت.

وفقًا لـ لإذاعة صوت الصين (تشاينا ميديا جروب)، يمتلك “شي” صورتان على رف الكتب الخاص بع: إحداهما وهو يمشي بجوار والده على كرسي متحرك وأفراد آخرين من عائلته، وأخرى له يسير مع والدته.

أصبح احترام كبار السن إحدى سمات “شي”، وليس فقط للمسنين في عائلته، بل وللمجتمع بأسره.

“شي” يدعو إلى تبجيل المحاربون القدامى

في عام 1984، كتب “شي”، الذي كان يعمل حينها سكرتير لجنة الحزب الشيوعي الصيني في مقاطعة تشنغدينغ بمقاطعة خبي بشمال الصين، في مقال مفاده أن “يجب على المسؤولين الشباب ومتوسطي العمر أن يحترموا المحاربين القدامى لبناء علاقة صادقة قائمة على التعاون، وبالتالي العمل جنباً إلى جنب ودفع تقدم الحزب إلى الأمام “.

في هذه الأثناء، دعا “شي” إلى مزيد من تولية الاهتمام لكبار السن. وقد أفرغ غرفة اجتماعات وحولها إلى مساحة ترفيهية لكبار السن. بالإضافة إلى ذلك، أعطى الأولوية لعلاجهم بالمستشفى كما ذلل العديد من الصعوبات لكبار السن.

طوال حياته السياسية، دافع الرئيس الصيني دائمًا عن قضية رعاية كبار السن. تحظى اللحظات التي تظهر فيها رعايته واحترامه لكبار السن بشعبية كبيرة.

منذ المؤتمر الوطني الثامن عشر للحزب الشيوعي الصيني في عام 2012، أصدر “شي” سلسلة من التعليمات واعتمد الخطط والترتيبات ذات الصلة لتطوير خدمات رعاية كبار السن ونظام المعاشات التقاعدية في البلاد.

خلال عمليات التفتيش المحلية، كان “شي” يزور بانتظام مرافق رعاية المسنين للتحقق مما إذا كانت سياسات الدعم قد تم تنفيذها بشكل جيد وأن قاطنيها يتلقون الرعاية المناسبة.

تم تضمين تطوير نظام رعاية المسنين في الخطة الخمسية الثالثة عشرة وتم رصد 13.4 مليار يوان (ما يقرب من 2 مليار دولار) من الميزانية المركزية بين عامي 2015 و2020.

خلال الخطة الخمسية الرابعة عشرة (2021-2025)، ستعمل الصين على تحسين البنية التحتية التي تساعد في دعم خدمات رعاية المسنين وتحسين جودتها. ووفقًا للخطة، ستصل تغطية التأمين الأساسي للمسنين في البلاد إلى 95٪ بحلول عام 2025، بعد أن كانت 90٪ في عام 2020.

ووفقا للتعداد السكاني السابع الذي صدر حديثا في الصين، يبلغ عدد سكان البلاد 264 مليون شخص تبلغ أعمارهم 60 عاما وما فوق و191 مليونا تبلغ أعمارهم 65 وما فوق، وهم بذلك يمثلون 18.7% و 13.5% من إجمالي السكان، على التوالي..

https://news.cgtn.com/news/2021-10-13/-Chongyang-Festival-The-Chinese-legacy-of-filial-piety-14k7hkl3tS0/index.html